دعا رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، كبار مسؤولي الإدارة العمومية، إلى ضرورة إصلاح الإدارة، مؤكدا أنها تعاني مناختلالات كبيرة، وأن الدليل على ذلك هو الكم الهائل من الشكاوى التي تصل رئاسة الجمهورية بشكل يومي وأسبوعي، داعيا إلى ضرورةبناء إدارة عصرية وفعالة أساسها خدمة المواطن.

وقال فخامته إن تعاطي الإدارة الإقليمية ما زال ضعيفا، داعيا إلى الاهتمام بالمواطنين وحل مشاكلهم وعدم تضييع وقتهم، معتبرا أن البلدبحاجة لإدارة قريبة من المواطن تشعر بالمسؤولية الملقاة على عاتقها، داعيا إلى التحلي بالمسؤولية والتغلب على هذه الاختلالات، مذكرا أنالمواطن أولوية عند مراجعته لأي مصلحة إدارية.

وذكر فخامته أنه في الإدارات المركزية المسؤولة عن العقارات والإسكان، تضيع حقوق المواطنين نتيجة تداخلات القطع الأرضية وتعدد المنحللقطعة الواحدة والمخططات المعمارية التي تتغير دائما، كما أن الضرائب تحوم حولها شبهات كبيرة في التقديرات الجزافية وتركها تتراكمحتى تصبح تعجيزية امر غير مقبول.

وأشار فخامة رئيس الجمهورية أن المؤسسات الخدمية مثل شركة المياه، تشهد انقطاعات للمياه دون إشعار المواطن، وأن شركة الكهرباءتحجز العدادات من المواطنين نهلية الأسبوع، كنوع من الاستهداف والعقاب.

وأكد فخامته أن انتظار المواطن لأيام من أجل الحصول على مستخرج من الحالة المدنية أمر لا يمكن القبول به، مضيفا أن من لم يقدر علىتحمل المسؤولية عليه ترك مكانه لمن هو أقدر.

جاءت كلمة فخامة رئيس الجمهورية في حفل تخرج دفعة جديدة من طلاب المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء، والذي نُظم صباحاليوم الخميس بالمركز الدولي للمؤتمرات (المرابطون)

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية