موريتانيا تخلد اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالاشخاص و تهريب المهاجرين

أشرف المفوض المساعد لحقوق الانسان و العمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، الرسول ولد الخال ، مساء أمس السبت في نواكشوط، على تخليد اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالاشخاص و تهريب المهاجرين .

ويأتي تخليد اليوم، بهدف تحسين تنسيق الجهود ذات الصلة وتذكير العالم بأهمية التصدي لهذه الظاهرة التي تعد إحدى القضايا المركزية لحقوق الانسان لكونها جريمة إنسانية عابرة للحدود تخلف سنويا ضحايا يعدون بالملايين، حسب ما أوردت الوكالة الموريتانية للأنباء.

المفوض المساعد لحقوق الإنسان، قال إن كبح جماح ظاهرة الاتجار بالاشخاص و تهريب المهاجرين يتطلب تضافر جهود الجميع بدءا بالمستوى الحكومي وانتهاء بالمستوى الشعبي، مرورا بمساهمةالمنظمات الدولية وهيئات المجتمع المدني، والفاعلين الدوليين في المجال ، مبينا أن حكومته ما فتئت تعمل جاهدة على تجسيد هذه الجهود على أرض الواقع طبقا لإرادة فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، واحتراما للالتزامات الدولية في هذا الخصوص.

و أضاف ولد الخال، أن موريتانيا صاقت على كل الاتفاقيات والعهود المتعلقة بحقوق الإنسان، كما عملت على سن تشريعات وطنية تستجيب للمقتضيات الدولية،بما في ذلك تلك المجرمة للاتجار بالأشخاص والممارسات الاسترقاقية وتهريب المهاجرين.

زر الذهاب إلى الأعلى