وزير الداخلية ونظيره الإسباني يتفقدان مقرات فرق مكافحة الهجرة السرية بنواذيبو

أدى وزير الداخلية واللامركزية، محمد أحمد ولد محمد الأمين، رفقة نظيره الإسباني، فيرناندو غراندي مار لاسكا جوميز، والسفيرة الإسبانية لدى موريتانيا، اليوم الخميس، زيارة لمقر الفرقة المختلطة بين الشرطة الموريتانية والشرطة الاسبانية.

واستمع الوفد لعرض مفصل قدمه المدير الجهوى للأمن المفوض الإقليمي، محمد عبد الله ولد الطالب، تحدث فيه عن تاريخ إنشاء هذه الفرقة والدور الذي لعبته في محاربة الهجرة السرية والنتائج المتحصل عليها في هذا المجال.

يشار إلى ان هذه الفرقة أنشئت بتاريخ 17 نوفمبر 2008، من أجل تفكيك المجموعات المنظمة للهجرة السرية، حيث تمكنت من إحباط العديد من عملياتها وأحالت منفذيها الى العدالة.

وقد تمكنت فرقة مكافحة الهجرة السرية من الحد من تدفق المهاجرين إلى أوروبا مما جعل بلادنا مثالا يحتذى في هذا المجال.

كما زار الوفد مقر الفرقة المختلطة بين الدرك الوطنى الموريتانى والحرس المدنى الإسباني حيث قدمت لهم شروح عن طبيعة عمل هذه الفرقة.

وفى نهاية الزيارة تم توشيح كل من الرائد  محمد عبد الله ولد اسويد، قائد العمليات فى خفر السواحل والرائد يعقوب ولد آبوده، قائد كتيبة الدرك بانواذيبو.

المصدر: و م أ

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى