اختتام القمة الدولية من أجل ميثاق مالي عالمي جديد بمشاركة رئيس الجمهورية

اختتمت اليوم الجمعة في باريس، أشغال القمة الدولية من أجل ميثاق مالي عالمي جديد، وذلك بمشاركة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.

رئيس الجمهورية أكد خلال مشاركته في هذه القمة التزام بلادنا بالتحول في مجال الطاقة اعتمادا على الامكانات الكبيرة التي تتوفر عليها في المجال.

مشيرا إلى أن موريتانيا قامت بزيادة حصة الطاقات المتجددة في مزيج الطاقات من 18% في عام 2015 إلى 34% في عام 2020، ونعمل على بلوغ 50% في عام 2030م، بالإضافة إلى استفادتها من الإمكانات الهائلة من الطاقات المتجددة والتي قد يصل استغلالها بحلول عام 2050 إلى 4000 جيجاوات، بالإضافة إلى العمل على تطوير مشاريع كبرى للهيدروجين الأخضر.

وكان الافتتاح الرسمي للقمة في باريس قد جرى أمس الخميس بمشاركة نحو خمسين رئيس دولة وحكومة، حيث شارك رئيس الجمهورية أمس على هامش القمة في أشغال المائدة المستديرة الرئاسية حول “التحالف من أجل البنية التحتية الخضراء في إفريقيا”.

وخلال كلمته استعرض وضعية موريتانيا فيما يخص البنية التحتية الخضراء، والتزامها بالتحول في مجال الطاقة اعتمادا على ما تتوفر عليه من إمكانيات كبيرة في هذا المجال.

زر الذهاب إلى الأعلى