السلطة العليا تنظم يوما تفاعليا حول الإعلام واللغات الوطنية

أطلقت السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية اليوم ورشة تكوينية تحت عنوان الإعلام واللغات الوطنية، وذلك بمشاركة  خبراء مكونين  ورؤساء أقسام اللغات الوطنية  بمؤسسات الإعلام العمومي والخاص.

وفي افتتاحه أعمال اليوم التشاوري أكد رئيس السلطة العليا الحسين ولد مدو أن تنظيم  هذا اليوم التشاوري  يدخل ضمن اضطلاع   السلطة العليا بأدوارها في توطيد الذاتية الثقافية وتعزيز تكوين الصحفيين والحرص علي توفير إعلام نوعي متنوع ومهني، واعتبر أن الورشةستمثل فرصة  بالنسبة للخبراء لتقييم  المسار التكويني بمكاسبه  ومصاعبه واستشراف الأدوات الكفيلة بترقية أداء الصحفيين  العاملينباللغات الوطنية.

وذكر رئيس السلطة العليا بان الورشة ستسهم  في تعزيز كفاءات الصحفيين وفي تمكينهم من الأدوات الفنية الكفيلة بالمساهمة في تكريسحق المواطن في الإعلام، معتبرا أن السلطة العليا حريصة علي مواصلة التمكين للغات  الوطنية وتكوين. الصحفيين العاملين بها وفاءبمسؤولياتها  وتكوينا  للصحفيين  وخدمة للمستقبلين.

وقدمت حليمة جاكانا عضوٍ مجلس السلطة العليا مسؤولة النوع عرضا حول  أهداف اليوم التشاوري  مذكرة بجهود السلطة في مجال تكوينالعاملين باللغات الوطنية والتمكين لها عبر الإشراك  المنتظم في المسار التكويني  وإدراج اللغات الوطنية ضمن جوائز التميز الصحفيوبرمجة دورات منتظمة ومتقدمة للعاملين بها والتي سيتم إطلاق عدد منها خلال الأسابيع المقبلة.

وقد تواصلت فعاليات اليوم الإعلامي بتقديم الخبراء لعروضهم ومقترحاتهم الخاصة بتطوير وتوسيع المسار التكويني للصحفيين العاملينباللغات الوطنية  

جرت وقائع افتتاح الورشة  بحضور أعضاء مجلس السلطة العليا وعدد من الخبراء والإعلاميين العاملين  باللغات الوطنية.

زر الذهاب إلى الأعلى