افتتاح ورشـة لتـعـزيـز قـدرات مـركـز الدمـج والحمـايـة الاجتـماعـية للأطفـال

أشــرف الأميـن العـام لوزارة العمـل الاجتماعـي والطفولـة والأسـرة، السيـد أحمـدو عـداهـي اخطيـره، اليـومالخمـيس في نواكـشوط، على افتتاح ورشـة لتعزيـز قـدرات مركـز الحمايـة والدمج الاجتماعـي للأطفـال في مجـالحمايـة الأطفـال المهاجـريـن ضـحايـا الاتجـار، منظمـة بالتعـاون بيـن القطـاع ومنظمـة الهجـرة الدوليـة والاتحـادالأوروبـي.

الورشـة، التـي تـدوم يومـا واحدا، تـأتـي في إطـار انطـلاق النسخـة الثانيـة مـن بـرنامـج الأسـر المستقبلـة للأطفـالفـاقـدي السنـد العائلـي والأطفـال بدون سنـد المهـاجـرين، التـي ينظـمهـا المشـروع الإقليمي للتنمية والحمايةفي شمال إفريقيا (RDPP-NA) التابع لمنظمـة الهجـرة الدوليـة.

وقـال السيـد الأمين العـام، إن بـرنـامـج فخامـة رئيس الجمهوريـة، السـيد محـمـد ولد الشيـخ الغـزوانـي، يعطـيعنايـة خاصـة للمجمـوعـات الأكثـر هشاشـة، كـما تعمـل حكومـة معالـي الوزيـر الأول، السـيد محـمـد ولد بـلالمسعـود علـى تنفـيذ العديـد من البـرامـج لصالـح الطفـولـة.

وأضـاف السـيد الأميـن العـام، أن القطـاع يعمـل علــى توفيـر الظـروف المناسبـة لسلامـة وحمايـة ومشاركـةالأطفـال، وقـد تجـسد ذلك في إنشـاء العـديـد مـن الهـيئـات الخـاصـة بالطفولـة كمـراكـز الحمايـة وريـاضالأطفـال وإعـداد وتنفـيذ سـياسـة وطنيـة لتنميـة الطفولـة الصـغـرى، والعمـل علــى توسيـع عـرض التعلـيم ماقـبل المـدرسـي مـن خـلال العمـل مـع عـدة قطـاعـات حكـوميـة ومـع هيئـات المجتمـع المدنـي.

بـدورهـا عبـرت رئيسـة بعثـة منظمـة الـهجـرة الدوليـة في بلادنا بالوكالـة، السـيدة سـوخنـا كـامـرون، عـنسعـادتـها بحضـور الورشـة، مضيفـة أن الأطفـال معرضـون للضياع والاستغـلال، مؤكـدة أن بلادنا قـامـت بالعـديـدمن الإجـراءات لحمايـة الأطفال.

وجـددت السيـدة كـامـرون، دعـم منظـمتـها لجـهـود بـلادنا الراميـة إلــى حمايـة الأطفـال مـن كافـة المخاطـر.

مـن جـهتـها طالبت السيـدة مـاريـون جيلـو، مـن الاتحـاد الأوروبـي، بتضافـر جهــود الجمـيع لضمـان تمتـع كلالأطفال بالرعاية اللازمـة، مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبي يعطي أهمية كبيرة لحماية الطفولة.

حضر الافتتاح، كل من مديـر الطفولـة ومديـرة مركـر الحمايـة والدمـج الاجتماعـي للأطفـال، والمديـرة الجهويـةللعمل الاجتماعـي والطفولـة والأسـرة بولايـة داخـلت نـواذيـبو.

زر الذهاب إلى الأعلى