تعهدت الدول والمؤسسات المانحة، بتقديم 1.39 مليار دولار للاستجابة الإنسانية والإنمائية لأسوأ موجة جفاف تشهدها منطقة القرن الأفريقي منذ 40 عامًا.

جاء ذلك في بيان أصدره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) عقب انتهاء الاجتماع الذي نظمه المكتب والاتحاد الأوروبي، في جينيف، وشارك فيه ممثلون عن حكومات الصومال وكينيا وإثيوبيا.

وذكر البيان أن المانحين تعهدوا اليوم بتقديم 1.39 مليار دولار أمريكي للاستجابة الإنسانية والإنمائية للجفاف في القرن الإفريقي الذي خلف أكثر من 15 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد في جميع أنحاء إثيوبيا وكينيا والصومال.

وأوضح البيان أنه “من خلال الأموال التي تم التعهد بها اليوم ، ستوفر الوكالات الإنسانية الغذاء والمساعدات النقدية والصحية العاجلة ، بالإضافة إلى الأعلاف والأدوية للحفاظ على حياة الماشية”.

وأضاف البيان: “هذه أسوأ موجة جفاف تشهدها المنطقة منذ 40 عامًا .. والوضع صارخ بشكل خاص في ست مناطق في الصومال”.

وطبقا لبيانات الأمم المتحدة، يعاني أكثر من 6 ملايين شخص في الصومال من انعدام الأمن الغذائي الحاد، وهناك 1.4 مليون طفل يعانون من سوء التغذية الحاد، وأدى الجفاف إلى نزوح 759 ألف شخص، نصف مليون منهم في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام”.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية