ألقت رئيسة جهة نواكشوط فاطمة عبد المالك مساء اليوم الخميس خطابا باسم الحكومات المحلية والجهوية العالمية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.
‏وأكدت باسم المنتخبين المحليين والجهويين في العالم على أهمية الاجتماع الذي خصص لنقاش المعوقات التي تحول دون تنفيذ الأجندة الحضرية الجديدة.

وانطلقت، اليوم الخميس بنيويورك، أشغال الاجتماع رفيع المستوى بشأن تنفيذ الأجندة الحضرية الجديدة.

وخلال اجتماعات أعمال الجمعية العالمية للحكومات المحلية والجهوية ، قدمت بنت عبد المالك عرضا حول أولويات المدن وآلية حشد المناصرة لضمان اعتماد المقترحات من طرف الحكومات المحلية.

كما قدمت، تقريرا حول أبرز تحديات المدن ومختلف المواضيع التنموية، تطرق على الخصوص لأبرز التحديات البيئية لمدينة نواكشوط ومخلفات جائحة كوفيد-19، داعية مختلف الشركاء الدوليين إلى تبني خطط الحكومات المحلية والجهوية وإعطائها الأولوية في التمويلات والبرامج التنموية.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية