التقى وزير العدل، محمد محمود ولد الشيخ عبد الله بن بيه، أمس الجمعة، بالمقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالأشكال المعاصرة للرق، تومويا أوبوكاتا.

وقدم الوزير، للمسؤول الأممي، الذي يزور موريتانيا حاليا، حصيلة تطبيق خطة العمل الحكومية المتعلقة بتنفيذ التوصيات المنبثقة عن خارطة الطريق حول مكافحة مخلفات العبودية وأشكالها المعاصرة، حسب ما أوردت الوكالة الموريتانية للأنباء.

ولد بيه، أشار أثناء تقديمه الخطة، إلى أنها شملت  محاور أساسية، كإصلاح الإطار القانوني والمؤسسي، و التطبيق الفعلي للقانون، وتكوين الفاعلين في العدالة الجنائية، ومساهمة قطاع العدل في الأنشطة المتخذة من طرف قطاعات أخرى.

فيما هنأ المسؤول الأممي، موريتانيا على التقدم الحاصل في مجال مكافحة الأشكال المعاصرة للاسترقاق.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية