من المتوقع أن تستمر أسواق الأسهم العالمية في نزف الأموال مع تواصل عمليات البيع المكثفة هذا الصيف بينما ترفع البنوك المركزية حول العالم أسعار الفائدة لمحاولة مكافحة التضخم المتصاعد.

من جانبه، يعتقد الرئيس التنفيذي ورئيس الأبحاث في شركة الاستشارات المالية Rosa & Roubini، برونيلو روزا، أن البنوك المركزية ستستمر في تشديد السياسة النقدية بينما تواصل الأسواق الانحدار اللولبي، وفقاً لما ذكرته شبكة “CNBC”.

وقال: “حان الوقت الآن لإعادة تقدير الأسس الاقتصادية حول العالم من حيث النمو. من الصعب على الأسواق أن تكون متفائلة تماماً عندما يرتفع التضخم، وينخفض النمو، وترتفع أسعار الفائدة بسرعة في جميع أنحاء العالم”.

وفي يوم الخميس الماضي، انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بأكثر من 1000 نقطة بينما انخفض مؤشر ناسداك المركب بنسبة 5% تقريباً. وأدى هذا الانخفاض بنسبة 5% إلى محو جميع المكاسب من ارتفاع قصير الأجل في اليوم السابق عندما أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي أنه سيرفع أسعار الفائدة.

يأتي ذلك، فيما كان الارتفاع قصير الأمد مدفوعاً بتفاؤل المستثمرين بأن مجلس الاحتياطي الفيدرالي لم ينفذ زيادة أكبر في سعر الفائدة، ولكن هذا التفاؤل سرعان ما أفسح المجال للمخاوف من ارتفاع أسعار الفائدة لاحقاً خلال الأشهر المقبلة.

وأشار روزا إلى أن المستثمرين كانوا متفائلين في البداية بشأن الأخبار المتعلقة برفع الفائدة بنحو 75 نقطة أساس، لكن حقيقة أنه لا يزال هناك احتمال قوي بعدة زيادات بمقدار 50 نقطة أساس خلال الأشهر المقبلة أثار مخاوف المستثمرين.

وقال روزا “من الواضح أن كل البنوك المركزية تتحدث بحزم في هذه المرحلة، لكن الحقيقة هي أن الكثير من التشديد سيؤدي في النهاية إلى انكماش اقتصادي”.

كما أشار إلى أن معظم الحكومات الأوروبية والولايات المتحدة تتحدث بسذاجة بشكل مستمر عن إمكانية تجنب الانكماش الاقتصادي.

وقال: “في منطقة اليورو والولايات المتحدة لم يقتربوا من إدراك أنه سيكون هناك نوع من الانكماش في النشاط الاقتصادي”.

ويتوقع روزا أن يستمر الغزو الروسي لأوكرانيا لفترة أطول بكثير مما يتوقعه العديد من المستثمرين، الأمر الذي سيستمر في إثارة الاضطرابات المستمرة في سلسلة التوريد والتضخم مع إضافة الوقود إلى نار ارتفاع أسعار الفائدة.

بدوره، انخفض مؤشر Stoxx 600، وهو المؤشر الأوسع للأسهم الأوروبية، بنسبة 1% صباح يوم الجمعة في أعقاب عمليات البيع المكثفة في وول ستريت يوم الخميس. وانخفض Stoxx 600 بأكثر من 11% حتى الآن هذا العام.

وفي آسيا، انخفض مؤشر هانغ سينغ في هونغ كونغ بنسبة 3.81% وفي الصين، انخفض مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 2.16%.

 

المصدر : العربية نت

 

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية