بدأ صباح اليوم الأربعاء في مدينة مراكش بالمغرب، أشغال الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي لهزيمة تنظيم (داعش)، بدعوة مشتركة من وزيري الخارجية المغربي ناصر بوريطة، والأميركي أنتوني بلينكن.

وتشارك  موريتانيا في اجتماع التحاف، عبر وزير الخارجية الموريتاني محمد سالم ولد مرزوك، إلى جانب وزراء خارجية عدة دول عربية وإفريقية وغربية.

وسيناقش المشاركون في الاجتماع، المبادرات المتخذة فيما يتعلق بجهود ضمان الاستقرار في المناطق التي تأثرت في السابق بهجمات ” داعش”، وذلك في مجال التواصل الاستراتيجي في مواجهة الدعاية إلى التطرف التي ينهجها هذا التنظيم الإرهابي وأتباعه، ومكافحة المقاتلين الإرهابيين الأجانب.

وكان التحالف قد أعلن قبل فترة عن استحداث مجموعة النقاش المركزة لمنطقة أفريقيا ” أفريكا فوكيس “، ويرتقب أن تلي هذه المرحلة خلال اجتماع مراكش توجيهات إضافية وأجوبة ملموسة لمواجهة تصاعد مد التطرف في أفريقيا.

 

المصدر: موقع تقدمي

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية