قال وزير الصيد والاقتصاد البحري، محمد ولد عابدين ولد امعييف، إن موريتانيا تمتلك ثروة بحرية ” هائلة “، تمثل نسبة 60% من الثروة السمكية في شمال وغرب إفريقيا، مضيفا أن وجود الأسماك بكميات كبيرة في الشواطئ الموريتانية، ناتج عن تلاقى تيارات بحرية تسهم في ذلك التكاثر.

وأضاف الوزير، أن شركات دقيق وزيت السمك استهلكت خلال سنة 2021 ما مجموعه 55% من الأسماك السطحية المفرغة في البلاد، مشددا على قطاعه اتخذ إجراءات رادعة لتلك الممارسة ستطبق على ملاك السفن تتمثل في تعليق رخصة الصيد لمدد زمنية ستكون كافية لمنع صاحب السفينة من تكرارها، وبالتالي حصر الصيد السطحي على الاستهلاك البشري أو توجيهه إلى الأسواق الخارجية وترك العينات الأخرى التي لا تصلح للاستهلاك البشري لتلك المصانع، على حد تعبيره.

وأشار ولد امعييف، خلال لقاء مع مقابلة تلفزيونية، وابتداء من شهر أغسطس المقبل ستستقبل الاسواق المحلية والكفالات المدرسية علب الصردين المنتجة محليا.  

 

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية