قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، أمس الإثنين، إن “الظروف لم تعد مؤاتية لمواصلة قتال المتشددين في مالي”، وإن “الرئيس إيمانويل ماكرون طلب إعادة تنظيم القوات الفرنسية في المنطقة”.

وأضاف لو دريان لشبكة “فرانس 5”: “لم تعد الظروف مواتية حتى نتمكّن من التصرف في مالي”، مضيفاً: “من الواضح أن هذا ما يحدث. سنواصل محاربة الإرهاب في الجوار مع دول الساحل”.

وأكد السفير أنه في الوقت الذي تدرس فرنسا سحب قواتها من مالي، “الرئيس يريدنا أن نعيد تنظيم صفوفنا. لن نرحل، لكننا سنعيد تنظيم أنفسنا لضمان استمرار الحرب على الإرهاب”.

 

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية