تفقد وزير الزراعة سيدنا ولد أحمد اعل اليوم بمدينة كرو محور الشراكة بين القطاع الخصوصي والمنتجين ووزارة الزراعة ممثلة في مشروع تنمية الشعب الشاملة PRODEFI.

مشروع “مورينغا” الممول برأس مال يقدر بحوالي 35 مليون أوقية جديدة، تمثل نسبة التعاونيات المدعومة من طرف مشروع تنمية الشعب الشاملة نسبة 49%.

ويضم المشروع استصلاح 22 هكتارا، و آبار مجهزة بمضخات تعمل بالطاقة الشمية والكهرباء وشبكات للري بالتنقيط ومصدات للرياح.

كما يعمل المشروع على زراعة الطماطم على مساحة 12 هكتار، و يتوفر على مصنع لإنتاج أعلاف الدواجن والحيوانات بتكلفة 32 مليون أوقية جديدة بطاقة إنتاجية تقدر ب 30 ألف طن سنويا.

ويوفر المشروع 20 فرصة عمل دائمة إضافة إلى عشرات فرص العمل غير الدائمة.

 

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية