دخلت هيئة التنسيق المشترك بين نقابات التعليم الأساسي والثانوي، اليوم، في إضراب مفتوح، يستمر لمدة خمسة أيام، بهدف تحقيق مطالبهم، التي من ضمنهاً زيادة جديدة في الرواتب.

على الصعيد الموالي قالت وزارة التهذيب إن الإضراب “خارج عن السياق” فرغم وطأة جائحة وباء كورونا والتكلفة الباهظة له شهدت ميزانية التعليم زيادات معتبرة خلال السنوات الثلاث 2020 و2021 و2022، نالت منها كتلة أجور المدرسين النصيب الأوفر بتجاوز زيادتها سبعة مليارات من الأوقية القديمة لكل سنة من السنتين 2020 و2021 وأربعة مليارات لسنة 2022.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية