صرحت وزيرة التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة الموريتانية أنه تقرر تخصيص محفزات للمستثمرين السعوديين الراغبين في الاستثمار بموريتانيا، مع وجود آفاق استثمارية واعدة في قطاعات النقل والخدمات اللوجستية والزراعة والسياحة والطاقة.

الوزيرة أضافت خلال مشاركتها في “ملتقى الأعمال السعودي الموريتاني”، الذي استضافه اتحاد الغرف التجارية السعودية في الرياض أمس، أن إصلاحات جوهرية أدخلتها الحكومة الموريتانية، في خطوة تهدف إلى اقتصاد موريتاني منتج ومتنوع ومندمج في الدورة الاقتصادية العالمية.

على رأس تلك الإصلاحات إنشاء مجلس أعلى للاستثمار يرأسه رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

من جهته أوضح رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين محمد زين العابدين ولد  الشيخ أحمد أن المحفزات للمستثمرين السعوديين الراغبين في الاستثمار في موريتانيا، تضم الإعفاء الضريبي والجمركي فيما يتعلق بالمعدات.

وقد أشاد رئيس أرباب العمل الموريتانيين برؤية المملكة العربية السعودية 2030، معتبراً أنها تفتح آفاقا واسعة للقطاع الخاص في الدولتين لتشجيع الشراكات وتحفيز النهوض الاقتصادي، مع وجود سياق موريتاني جديد محفز للاستثمار، في ظل الفرص الواعدة والإمكانات الاقتصادية الكبيرة.

 

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية