عقدت الأمينة العامة لوزارة الصحة حليمة با يحي اجتماعا اليوم باللجنة المشرفة على إطلاق المرحلة الثانية من الحملة الوطنية للتلقيح ضد الفيروس الحليمي البشري المسبب لسرطان عنق الرحم، المقرر انطلاقها الاثنين المقبل الموافق لـ 28 فبراير الجاري.

الاجتماع عرف تقديم المدير العام للصحة العمومية عرضا تضمن أهم المعطيات الفنية حول الفيروس واللقاح وتوزعة المستهدفين به جغرافيا.

الحملة التي ستستمر إلى غاية 5 مارس المقبل، تستهدف البنات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 9 و 14، حيث ستتلقى من خلالها 170 ألف فتاة الجرعة الثانية بعد أن تلقين الجرعة الأولى في شهر مارس الماضي، فيما ستتلقى أزيد من 56 ألف أخريات جرعتهن الأولى من هذا اللقاح.

اللجنة المشرفة على اطلاق الحملة تتكون من الأمناء العامين لوزارات الشؤون الإسلامية، والتهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، والعمل الاجتماعي والطفولة والأسرة.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية