غادر الرئيس الرواندي بول كاغامي ظهر اليوم العاصمة نواكشوط، عائداً إلى بلاده بعد انتهاء زيارة الصداقة والعمل التي دامت يومين.

كاغامي ودع في مطار نواكشوط الدولي من طرف رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.

وقد أصدر الرئيسان بيانا مشتركاً وصفا فيه الزيارة بأنها تندرج في إطار علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، كما تترجم الإرادة المشتركة لدى الرئيسين في التشاور المنتظم والحوار الدائم تعزيزا وترسيخا لعلاقات الصداقة والأخوة التي تجمع بين الشعبين الشقيقين، الموريتاني والرواندي.

كما نس البيان على ضرورة رفع مستوى دعم المجتمع الدولي لمجموعة دول الساحل الخمس في محاربتها للإرهاب والتطرف وفي سعيها إلى بناء تنمية شاملة ومستدامة.

وأعرب الرئيسان عن إرادتهما القوية في العمل على إنجاح منطقة التبادل الحر القارية بشكل عام على تحقيق أهداف أجندة 2063، مطالبين بإصلاح شامل لمنظومة الأمم المتحدة.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية