أشرفت السيدة الأولى مريم منت الداه، اليوم، على افتتاح اللقاء التشاوري لتنسيق جهود التصدي لضياع الأطفال في موريتانيا.

السيدة الأولى قالت في كلمتها إن البلاد تسجل شهريا ضياع عشرات الأطفال المصابين بالتوحد، وأن العالم يسجل ضياع أربعة من أصل خمسة مصابين بالمرض حول العالم، وفق إحصائيات رسمية، ما يستدعي وجوب التصدي لهذه الظاهرة.

ومن جهته قال وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوك إن قطاعه ممثلا في الإدارة العامة للأمن الوطني قام بتخصيص رقم أخضر مجاني 191 يعمل على مدار الساعة، بإشراف ومداومة طواقم متخصصة، لأجل مكافحة ظاهرة ضياع الأطفال.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية