اختتمت مساء اليوم بقصر المؤتمرات في نواكشوط الدورة التاسعة العادية للمجلس الوطني لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية.

رئيس الحزب الحاكم سيد محمد ولد الطالب قال في كلمته بالمناسبة إن مختلف القضايا الوطنية والحزبية التي تخللت أشغال الدورة تم نقاشها بكل حرية وتجرد، حيث تم تبادل وجهات النظر من أجل الرفع من أداء الحزب”، على حد تعبيره.

مؤكداً أن الدورة كانت فرصة لتناول مختلف الاهتمامات من خلال أربع ورش تؤطرها لجان تتناول الجانب السياسي والحكامة الرشيدة وحصيلة الإنجازات والإنصاف ورد الحقوق لأصحابها.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية