رد النائب البرلماني بيرام ولد الداه، على متهميه بعرقلة الحوار، نافياً صحية ما أشيع عن أن رئيس الجمهورية لا يريد الحوار المرتقب بين النظام والمعارضة ولذلك أوعز إليه بعرقلته.

بيرام أدرف في مؤتمر صحفي عقده اليوم بنواكشوط أن قطب المعارضة الثاني يحاول الاستئثار بممثلي المعارضة الثمانية في لجنة التنسيق والتهيئة للحوار، الأمر المرفوض، على حد تعبيره.

بيرام قال إنه أبلغ النظام أن قطب المعارضة في خط وهو ومؤيدوه في خط، معبراً عن رغبته في منحهم ضمن ممثلي المعارضة في اللجنة.

وقد خلص بيرام إلى أنه عندما تعود المعارضة والنظام بطرح جديد معقول ينسجم مع رؤية الرئيس للحوار، وترى فيه جميع الأطراف ذواتها، عندها سيكون الحديث.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية