التقى وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج إسماعيل ولد الشيخ أحمد، بمكتبه اليوم، رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي المعتمد في نواكشوط سعادة جونس غويليم رفقة سفراء كل من ألمانيا الاتحادية والمملكة الإسبانية والمملكة المتحدة وامبراطورية اليابان والقائمين بالأعمال بالنيابة في السفارتين الفرنسية والأمريكية بنواكشوط.

السفراء قالوا إنهم يقومون بمبادرة مشتركة لتفسير رؤية بلدانهم للأزمة الاوكرانية وموقفهم الموحد إزاءها، حسب الوكالة الموريتانية للأنباء.

من جهته عبر وزير الخارجية عن قلق موريتانيا إزاء هذه الأزمة الخطيرة، ومطالبتها للجميع بالتحلي بالحكمة والموافقة الفورية على وقف إطلاق النار والجلوس إلى طاولة المفاوضات بغية التوصل إلى حل ينهي الأزمة.

كما شدد وزير الخارجية على ضرورة أيجاد هدنة انسانية وممر آمن، في اسرع وقت ممكن، للمدنيين والعالقين بمن فيهم الموريتانيين المقيمين في أوكرانيا.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية