اختتمت أمس أعمال اللقاء التشاوري لتنسيق الجهود للتصدي لظاهرة ضياع الأطفال.

اللقاء يهدف لتحسين آليات التكفل بالأطفال وترسم من خلال نظام تسلسلي للجهات المعنية، أبرز ملامح الطرق الكفيلة بالوصول إلى أهداف تضع حدا لظاهرة ضياع الأطفال.

اللقاء انطلق أول أمس تحت رعاية السيدة الأولى د. مريم الداه، بحضور وزير الداخلية، والسلطات الإدارية في ولاية نواكشوط الغربية.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية