تفقد وزير الإسكان سيدأحمد ولد محمد، اليوم، منشآت جديدة انتهت الأشغال فيها خلال الأسابيع الماضية، وأخرى قيد الإنجاز، على مستوى ولايتي البراكنه وكوركول.

الوزير بدأ بمدرسة دار البركة، بمركز دار البركة الإداري بولاية البراكنه، التي تتكون من 8 أقسام وإدارة وسكن للمدير وآخر للحارس، انتهت الأشغال فيها خلال الأسابيع الماضية.

كما زار الوزير المدرسة الابتدائية، قيد الإنشاء، في مدينة بوكي، التي تتضمن 8 فصول دراسية ومبنى للإدارة، وسكن للمدير وآخر للحارس، وقد وصل تقدم الأشغال فيها نحو 65 %.

وفي مدينة بابابي، تفقد الوزير الإعدادية الجديدة، التي تتكون من 12 فصلا دراسيا، ومبنى للإدارة، ووحدة فنية، وسكن للمدير وآخر للحارس، وقد انتهت الأشغال فيها خلال الأسابيع الماضية.

وفي ولاية كوركول، بدأ الوزير جولته من نيراوالو، حيث تم تشييد ثانوية جديدة، من 8 فصول دراسية، ومبنى للإدارة، ومختبر، ووحدة فنية، وسكن للمدير وآخر للحارس، وقد انتهت الأشغال فيها خلال الأسابيع الماضية.

وختم معالي الوزير جولته اليوم بالمجلس الجهوي في مدينة كيهيدي، الذي تجاوزت الأشغال فيه حاجز 80%، ويتوقع أن ينتهي أواخر مارس الجاري.

الوزير حثّ المقاولين وجهات الإشراف والمتابعة، على ضرورة التقيد بمعايير الجودة وإنجاز جميع الملاحظات المقدمة من مهندسي القطاع، مؤكدا أنه لن يتم استلام أي منشأة بشكل نهائي ما لم يتم تنفيذ التوصيات الفنية.

 

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية