اختتمت اليوم بقصر المؤتمرات في نواكشوط المراجعة المشتركة لتنمية قطاع التهذيب الوطني المنظمة من طرف وزارة الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية بالتعاون مع الشركاء.

المراجعة تهدف إلى تقييم الحصيلة الماضية وتحليل اداء القطاع وتقييم خطة العمل برسم السنة المقبلة ، وتطوير مؤشرات القطاع خلال السنوات 2019 ــ 2021، ودراسة التوجيهات المتعلقة بالأنشطة المعززة لعام 2022 من خلال تقييم الأنشطة المقترحة لأولويات القطاع مع مراعاة اتفاقيات التمويل القائمة وموارد الدولة.

وقد تلقى المشاركون خلال خمسة أيام عروضا حول استراتيجية التعليم العالي الجديدة والتعليم عن بُعد واستخدام التقنيات الجديدة للإعلام والاتصال في مجال التعليم والتكوين والأدوات الجديدة لدعم الإدارة اللامركزية ومخطط التنمية الجهوية، والآليات الانجع لمشاركة آباء التلاميذ والمجتمع المدني والمنتخبين المحليين.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية