أجرت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي آمال سيدي محمد الشيخ عبد الله، مباحثات بمكتبها أمس، مع السفيرة الإسبانية في نواكشوط سعادة ميريام آلفاريس دي لا روسا ردريكيز .

المباحثات تناولت التحضيرات الجارية لافتتاح مركز سرفانتيس لتدريس اللغة الإسبانية في موريتانيا، وبرنامج المنح الدراسية في جزر الخالدات التي تقدمها المملكة الإسبانية للطلاب الموريتانيين.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية