حذرت الدكتورة مريم كيبي أخصائية الأمراض الجلدية والأمينة العامة للمؤسسة الموريتانية لأمراض الجلد، الموريتانيات من مواد التجميل التي يستخدمها الكثير من النساء فى البلاد لغرض التصبغ الاصطناعي، بهدف تحسين لون البشرة الجلدية “خيصل”.

الأخصائية قالت في مقابلة مع جريد “Le Calame” إن المواد تمثل مشكلة صحية مشكلة صحية عامة حيث تؤثر على جزء كبير من النساء اللاتي يجدن أنفسهم معرضين لمنتجات خطرة لفترات طويلة.

مضيفة أن جميع تلك المنتجات ضارة وذات آثار جانبية جلدية خطيرة للغاية كـ ( عدوى بكتيرية ، فيروسية ، طفيلية و / أو فطرية ، اضطرابات تغذوية الجلد ، سرطانات الجلد… ) أو آثار جانبية عامة كـ ( مرض السكري ، ارتفاع ضغط الدم… ).

 

 

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية