وصلت اليوم ميناء نواكشوط الدفعة الأولى من معدات استخراج الغاز المستجلبة من طرف شركة “بريتيش بتروليوم” البريطانية التي تشرف على المشروع، وذلك بحضور وزير الطاقة والبترول والمعادن عبد السلام ولد محمد صالح. 

النائب الأول لرئيس الشركة لبريطانية في موريتانيا والسنغال إيميل إسمايلوف، قال إن هذه المعدات تعد مهمة في مرحلة أشغال مشروع تورتو آحميم الكبير الذي تنفذه الشركة، بالشراكة مع الموريتانية للمحروقات، و كوسموس إنرجي وبتروسن.

المعدات تتكون من خطوط أنابيب وهياكل، ستثبت في أعماق البحر، لتنقل بعد ذلك إلى وجهتها الأخيرة، على متن سفن شركة ماك ديرموت المتعاقدة مع بريتيش بتروليوم”.

تأتي هذه المعدات في وقت تستعد فيه موريتانيا لدخول نادي الدول المنتجة للغاز الطبيعي عام 2023، مع بداية الإنتاج في حقل السلحفاة الكبير المشترك مع السنغال.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية