احتضنت مدينة نواذيبو ورشة عمل حول فرص الاستثمار بمنطقة نواذيبو الحرة، ضمن ثاني الأيام الاقتصادية التونسية الموريتانية، بحضور 40 رجل أعمال تونسي.

رئيس منطقة نواذيبو الحرة محمد عالي ولد سيدي محمد، ألقى كلمة بالمناسبة قال فيها إن المنطقة لها “أهمية استراتيجية كبيرة، نظرا لما تتوفر عليه من إمكانيات لوجستية تساعد على التصدير والتوريد”.

مشيراً إلى أن السلطات الموريتانية، تسعى إلى جعل نواذيبو، منطقة استقطاب دولية، من خلال تدعيم بنيتها التحتية ببناء ميناء المياه العميقة، انطلاقاً من موقع المدينة الاستراتيجي.

الرئيس نوه إلى خلق 452 شركة باستثمارات من 15 دولة من مختلف قارات العالم، منذ إنشاء منطقة نواذيبو الحرة سنة 2013.

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لا تقلق ! لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها (*).

مواقع التواصل

اشترك الآن بالنشرة الإخبارية